hg'vr hgw,tdm 629837 1463307496
الطرق الصوفية


هل يُوجد اصل للطرق الصوفية فِي الاسلام
مثل الطريقَة الرفاعية الخلوتية والبيومية والشاذلية
وماذَا يَجب علينا ان نفعل تجاه هَذه الطرق
خاصة ان بَعض الجهلاءَ يقولون بانه لا يصح التعبد الا إذا كََان للانسان شيخ؟




ليس للطرق الصوفية اصل فِي الشرع فيما نعلم
بل هِي محدثة وبدع منكرة وما كََان فيها مِن ذكرِ شرعي أو عمل شرعي فما جاءَ بِه الكتاب والسنة يغنيان عنه يغني عنه
فالواجب علي اهل الاسلام ان يتلقوا علومهم واعمالهم عَن كَتاب الله وعن سنة رِسوله صلي الله عَليه وسلم لا عَن الطرق الصوفية وما قَد يُوجد فِي بَعضها مِن اعمال طيبة أو اقوال طيبة فإنما كََانت كَذلِكَ لكونها متلقآة عَن الله وعن رِسوله صلي الله عَليه وسلم لا عَن الشيخ فلان
او صاحب الطريقَة فلان
لا
فالحق الَّذِي فِي أي طريقَة مِن طرق الصوفية إنما يقبل لانه جاءَ عَن الله ورسوله
لا لانه ماخوذ عَن الصوفية أو عَن شيخ الصوفية فلان أو فلان
والواجب علي المؤمن ان يتعبد بما قاله الله ورسوله وبما شرعه الله ورسوله
ولا يتعبد بما رِاه الشيخ فلان
او صاحب الطريقَة فلان
لان هَذه الطرق محدثة
وقد قال عَليه الصلآة والسلام: من عمل عملا ليس عَليه امرنا فَهو رِد)
يَعني فَهو مردود
وقال جل وعلا: وان هَذا صراطي مستقيما فاتبعوه وصراط الله هُو ما جاءَ بِه نبيه عَليه الصلآة والسلام مِن القول والعمل والعقيدة فليس لاحد ان يحدث شيئا ويسميه طريقَة الشيخ فلان
او طريق الشيخ فلان
سواءَ كََان نقشبنديا أو خلوتيا
او قادريا أو غَيرِ ذلك
فالواجب علي المسلمين جميعا ومنهم الصوفية ان يتلقوا اعمال الشريعة وعبادات الشريعة عَن رِبهم وعن نبيهم محمد عَليه الصلآة والسلام لا عَن اراءَ الناس
وقد وضح النبي عَليه الصلآة والسلام العبادات بافعاله واقواله
ثم يبنها اصحابه رِضي الله عنهم فعلينا ان نتبع ولا نبتدع
وعلينا ان ندعو الي كَتاب الله والي سنة رِسوله عَليه الصلآة والسلام
وان نستغني بهما عما احدثه الناس مِن الصوفية وغيرهم.




موقع الشيخ بن باز رِحمه الله